اهلا وسهلا بك في منتديات بنت الكوت يسرنا توجدك معنا
يسرنا ان نعلمكم ان منتديات بنت الكوت هي قيد الانشاء
بما ان منتديات بنت الكوت حديثة الانشاء لذا ندعو كل من تجد في نفسها القدرة على الاشراف على اي منتدى من منتديات بنت الكوت تقديم طلب و سيرة ذاتية بخصوص الاشراف الى الادارة
نشكر زيارتك الى منتديات بنت الكوت ونرحب بك ونستقبل ارائك ومقترحاتك واي ملاحظة او استفسار حول منتديات بنت الكوت يمكن ارسالها الى الادارة

    أم لأول مرة .. كيف ؟! ...

    شاطر
    avatar
    عاشقة الاقصى
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 81
    نقاط : 242
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    أم لأول مرة .. كيف ؟! ...

    مُساهمة  عاشقة الاقصى في السبت مارس 12, 2011 7:32 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أم لأول مرة .. كيف ؟! ...
    الأمومة حلم كل امرأة كما أن المولود الأول يعتبر حدثاً سعيداً فى الحياة الزوجية مما يتيح الفرصة لتكوي...
    الأمومة حلم كل امرأة كما أن المولود الأول يعتبر حدثاً سعيداً فى الحياة الزوجية مما يتيح الفرصة لتكوين أسرة مترابطة من أب وأم وطفل واحياناً ينقلب عيش الزوجية الهادئ بعد المولود إلى مكان مشحون التي تعاني منها الأم الصغيرة وهذا الأحساس غالباً ما يتلاشى خلال أيام وفى حالة استمرار هذا الإحساس لعدة أسابيع فذلك دليل على أسباب فسيولوجية ونفسية من الضرورى إدراكها كما يقول الدكتور جمال أبو الحسن مدرس الأطفال وحديثي الولادة بكلية طب الأزهر مثل تغير الهرمونات في جسم الأم الصغيرة بعد الوضع ومع بداية عملية الرضاعة وأحياناً يحدث نوع من عدم التوازن الكيميائي في مخ الأم وقد يكون المجهود المبذول لخدمة الطفل سبب التوتر المعاناة البدنية والسهر إلى جانبه بمفردها دون الحصول على مساعدة خارجية من الزوج أو الآخرين .





    وطريقة علاج الأمهات اللاتي يعانين من التوتر تقوم على المساعدة من شخص قريب منها مثل الزوج حيث تقوم الزوجة بمناقشة هذا الأحساس ومحاولة القضاء عليه وعدم التردد في الحديث عن أى مخاوف تتسرب إلى أعماق الأم حتى لا يتكرر هذا الاحساس وتنغمس الأم مرة أخرى فى جو من التوتر وعليها أن تدرك أن مرحلة إنجاب مولودها الأول ستكون من أجل مراحل حياتهما معاً .





    ويضيف الدكتور جمال أبو الحسن هناك عوامل مهمة للأم أول مرة يجب أن تتبعها بعد الولادة مباشرة وهى وضع الطفل فى الوضع الصحيح للرضاعة بأن تكون جلستها مريحة وظهرها مستقيماً ووضع الطفل سليماً على صدرها بحيث يكون مستوى رأسه مرفوعاً عن بقية جسمه وإعطائه لبن الأم فى الساعات الأولى وقد دلت جميع البحوث العملية أن لبن الأم أحسن غذاء الطفل وهو معقم وجاهز وتعود الرضاعة بفوائد عظيمة بالنسبة للطفل حيث تقيه من النزلات المعوية وتساعده على سرعة النموه .





    ويوضح الدكتور جمال أبو الحسن أنه بالنسبة للأم فيزداد الأرتباط النفس العاطفى بينها وبين طفلها أثناء الرضاعة مما يؤدى إلى استقرارها نفسياً وشعورها بالرضا والطمأنينة كما أن الرحم يعود إلى وضعه وحجمه الطبيعى بسرعة أثناء الرضاعة الطبيعية كما تقلل الرضاعة من احتمال الاصابة بسرطان الثدى .





    فقد ثبت أن المرضعات هن أقل النساء تعرضاً للإصابة بهذا المرض الخبيث وكيفية التغلب على الصعوبات أثناء الرضاعة مثل تشقق الحلمة واصابتها بالتقرح ويعالج ذلك بدهان الحلمة بالأنسولين وتعرضها للهواء ، واصابة الثديين بالاحتقان وفى هذه الحالة يجب عصرهما جيداً لاستخراج اللبن منهما وإعطاء الأم مسكن للألم .





    وأخيراً نظراً لفوائد الرضاعة الطبيعية المتعددة للطفل والأم يجب على كل أم إرضاع طفلها فى جميع الأحوال إلا فى حالات قليلة جداً مثل إصابة الأم بمرض فى الكبد أو الدرن ففى هذه الظروف تلجأ الأم إلى الرضاعة الصناعية كغذاء بديل يكفى حاجة الطفل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 9:49 am