اهلا وسهلا بك في منتديات بنت الكوت يسرنا توجدك معنا
يسرنا ان نعلمكم ان منتديات بنت الكوت هي قيد الانشاء
بما ان منتديات بنت الكوت حديثة الانشاء لذا ندعو كل من تجد في نفسها القدرة على الاشراف على اي منتدى من منتديات بنت الكوت تقديم طلب و سيرة ذاتية بخصوص الاشراف الى الادارة
نشكر زيارتك الى منتديات بنت الكوت ونرحب بك ونستقبل ارائك ومقترحاتك واي ملاحظة او استفسار حول منتديات بنت الكوت يمكن ارسالها الى الادارة

    الرضاعة الطبيعية تحصن الطفل

    شاطر
    avatar
    عاشقة الاقصى
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 81
    نقاط : 242
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011

    الرضاعة الطبيعية تحصن الطفل

    مُساهمة  عاشقة الاقصى في الأربعاء فبراير 09, 2011 12:13 am

    الرضاعة الطبيعية تحصن الطفل
    هل الرضاعة الطبيعية تحصن الطفل من الأمراض وتقوى مناعته؟


    توصلت دراسة أمريكية فى جامعة ألينوى نشرتها الدورية الأميركية لعلم وظائف الأعضاء والجهاز الهضمى والكبد إلى أن للرضاعة من الثدى فوائد كثيرة للأطفال فى مراحل نموهم الأولى، كما أنها ضرورية لجيناتهم ولوقايتهم من الأمراض والالتهابات التى قد تصيبهم، وهو أمر لا يتم عند استخدام الأمهات للحليب الصناعى.

    إلا شارون دونوفان التى قادت الدراسة شددت على أهمية إرضاع الطفل من الثدى لما لذلك من فوائد صحية كثيرة، لأنه " الأفضل له"، ونوهت إلى أن عملية الرضاعة الطبيعة تقوى جهاز مناعة الطفل ويخفض الإصابة بأمراض الحساسية، مما يساهم فى مقاومة الأمراض المزمنة مثل الربو والاضطرابات الهضمية وربما الوقاية من السكرى من النوعين الأول والثانى وحتى البدانة.

    وأفادت قائلة: "إن الجينات حساسة جداً للغذاء كما توجد فروق فردية ما بين تغذية الطفل من الثدى أو من قارورة الحليب الصناعى".

    وأظهرت نتائج الدراسة أن الغذاء الذى يتناوله الطفل فى بداية حياته يؤثر على جيناته ويوفر له آلية قد يكون لها آثار إيجابية على صحته، وأن للحليب الصناعى ولحليب الثدى تأثير على ما لا يقل عن 146 جيناً، فعندما يولد الطفل يخرج من بيئة محمية جيدة "الرحم"، إلا ما يتعرض بسرعة للكثير من الالتهابات والبكتيريا من البيئة المحيطة به لذلك يجب توفير العناية الملائمة له.

    كما أشارت دونوفان إلى أن الطفل كلما حصل على جهاز مناعة قوى كلما كانت صحته أفضل، مفيدة أن حليب البقر تم تطويره لإرضاع العجول وتركبيه يختلف عن تركيب حليب الأم، وغالباً ما يتم القضاء على العناصر الناشطة البيولوجية أثناء المعالجة.هل الرضاعة الطبيعية تحصن الطفل من الأمراض وتقوى مناعته؟


    توصلت دراسة أمريكية فى جامعة ألينوى نشرتها الدورية الأميركية لعلم وظائف الأعضاء والجهاز الهضمى والكبد إلى أن للرضاعة من الثدى فوائد كثيرة للأطفال فى مراحل نموهم الأولى، كما أنها ضرورية لجيناتهم ولوقايتهم من الأمراض والالتهابات التى قد تصيبهم، وهو أمر لا يتم عند استخدام الأمهات للحليب الصناعى.

    إلا شارون دونوفان التى قادت الدراسة شددت على أهمية إرضاع الطفل من الثدى لما لذلك من فوائد صحية كثيرة، لأنه " الأفضل له"، ونوهت إلى أن عملية الرضاعة الطبيعة تقوى جهاز مناعة الطفل ويخفض الإصابة بأمراض الحساسية، مما يساهم فى مقاومة الأمراض المزمنة مثل الربو والاضطرابات الهضمية وربما الوقاية من السكرى من النوعين الأول والثانى وحتى البدانة.

    وأفادت قائلة: "إن الجينات حساسة جداً للغذاء كما توجد فروق فردية ما بين تغذية الطفل من الثدى أو من قارورة الحليب الصناعى".

    وأظهرت نتائج الدراسة أن الغذاء الذى يتناوله الطفل فى بداية حياته يؤثر على جيناته ويوفر له آلية قد يكون لها آثار إيجابية على صحته، وأن للحليب الصناعى ولحليب الثدى تأثير على ما لا يقل عن 146 جيناً، فعندما يولد الطفل يخرج من بيئة محمية جيدة "الرحم"، إلا ما يتعرض بسرعة للكثير من الالتهابات والبكتيريا من البيئة المحيطة به لذلك يجب توفير العناية الملائمة له.

    كما أشارت دونوفان إلى أن الطفل كلما حصل على جهاز مناعة قوى كلما كانت صحته أفضل، مفيدة أن حليب البقر تم تطويره لإرضاع العجول وتركبيه يختلف عن تركيب حليب الأم، وغالباً ما يتم القضاء على العناصر الناشطة البيولوجية أثناء المعالجة.
    Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 4:56 am